الطباعة ثلاثية الأبعاد 3D

الطباعة ثلاثية الأبعاد هي عملية لتصنيع أجسام صلبة ثلاثية الأبعاد انطلافقا من ملف رقمي ويتحقق ذلك باستخدام عمليات الإظافة (additive processes). في هذه العملية يتم إنشاء الجسم الصلب بوضع طبقات (شرائح) رقيقة متعاقبة من المواد الصلبة يتم ضخها عبر مسلك خاص يربط بين خزان الطابعة (أو مصدر المادة المستعملة) والأرضية التي يتم فوقها إنشاء الكائن بأكمله.

تبدأ العملية بتصميم ظاهري للجسم الذي سيتم إنشاءه بهذه الطريقة. ويتكون هذا التصميم بطريقة افتراضية في شكل ملف رقمي تتم كتابته  باستخدام برنامج النمذجة ذات الثلاثة أبعاد أو باستخدام ماسح ضوئي خاص ذو ثلاثة أبعاد. هذا الماسح الضوئي يحصل على نسخة رقمية عن طريق برنامج نمذجة خاص ثلاثي الأبعاد.

يقوم هذا البرنامج  الخاص بتجزئة الجسم الأفتراضي إلى مئات الشرائح الأفقية ثم تتولي الطابعة ثلاثيىة الأبعاد بإنشاء طبقات الشرائح انطلاقا من المادة المخزنة لديهاتقرأ الطابعة كل شريحة (في شكل صورة ذات بعدين) ثم تقوم بوضع الشرائح الواحدة فوق الأخرى لإنشاء نسخة مادية ثلاثية الأبعاد مطابعة تماما للتصميم الإفتراضي.

من المتوقع أن هذا التطور التكنولوجي سيغير المشهد الاقتصادي والتجاري العالمي إذ أنه سيكون في مقدور المستهلكين إمكانية الحصول على تصاميم خاصة بهم بدلا من أن تكون هذه التصاميم محصورة في الخيارات التي تصنعها الشركات وتوفرها الأسواق وشبكات التوزيع العالمية. من المؤكد أن الطباعة ثلاثية الأبعاد ستغير العالم المصنع كما نعرفه اليوم في العديد من المجالات مثل التجارة والصناعة والطب والفنون وسيؤثر ذلك كثيرا على استهلاك الطاقة والحد من النفايات والإنتاج الخصوصي للمواد.

لمزيد القراءة:


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.